FERTILITY

Normal Fertility

Causes of Infertility

Diagnosis

Treatment

IVF -ICSI -Tube baby

Contraception

STDs - AIDS

Dr. SHAEER

Contact Us

Search the site

For Physicians

العربيه

 

   Treatment Diagnosis Causes

SEXUALITY

Normal Anatomy

Normal Sex

Erection: How?

Impotence

Ejaculation

GENITAL SURGERY

Length Enhancement

Diameter Enhancement

Corection of Curvature

Body Sculpturing

Accidents - Trauma

Emergencies

 

الأسباب النفسية  تصلب الشرايين السكر اضطراب الهرمونات الأدوية


 

English Translation is Coming Soon

أسباب الضعف الجنسى إما نفسية و إما عضوية.

الأسباب النفسية:

- الاكتئاب
- عدم الثقة بالنفس
- المفاهيم الخاطئة عن العلاقة الجنسية
- الخلافات بين الطرفين
- القلق العام
- القلق من الأداء (مراقبة الشخص لذاته من حيث القدرة الجنسية، صلابة الانتصاب، معدلات الجماع، طول فترة الجماع، حجم العضو الذكري و غير ذلك مما يتصل بالأداء الجنسي. و حيث أن أي رجل يتعرض لتذبذبات طبيعية في أدائه الجنسي صعوداً و هبوطاً، فإن الهبوط يؤدي إلي القلق الذي يؤدي إلي الضعف الجنسي، الذي يؤدي بدوره إلي المزيد من القلق.. و هكذا تتولد دائرة مفرغة من القلق و الضعس الجنسي.

الأسباب العضوية:

هى ما ينبع عن خلل فى عضو من أعضاء الجسم و ليس عن سبب نفسى. ألأسباب العضوية تنشأ عن خلل فى المخ أو العمود الفقرى أو الأعصاب أو العضو الذكرى نفسه, أو كنتيجة لاختلال توازن الهرمونات ذات العلاقة بهذا الأمر، أو غير ذلك.

ذلك لأن الانتصاب يبدأ بالاستثارة (بالنظر أو اللمس أو التخيل)، التي يستقبلها المخ، فيطلق إشارات كهربائية و كيميائية تنطلق عبر الحبل الشوكي (العمود الفقري) و الأعصاب الطرفية إلي العضو الذكري لتُحدِث الانتصاب. و على ذلك، فإن الباحث عن أسباب الضعف العضوى (غير النابع عن أسباب نفسية) ينظر أساساً فى تلك المواطن.

علي سبيل المثال لا الحصر، فإنه من أكثر أسباب الضعف الجنسي العضوي انتشاراً: تصلب الشرايين، مرض السكري، أدوية الضغط و إصابات العمود الفقري. كما تشجع بعض العادات علي حدوث الضعف العضوي مثل البدانة و قلة الحركة و التدخين.

تصلب الشرايين:

هو تراكم الدهون تحت الخلايا المُبَطِّنة للجدار الداخلي للأوعية الدموية، مما يؤدي إلي ضيقها ثم انسدادها.

و حيث أن الانتصاب يعتمد علي تدفق الدم من خلال الشرايين ليملأ العضو الذكري، فإن ضيق أو انسداد الشرايين الخاصة بالعضو الذكري نتيجة تصلب الشرايين يؤدي إلي ضعف أو انعدام الانتصاب.

تساعد الإصابة بمرض السكري و ارتفاع ضغط الدم و زيادة الكوليسترول في الدم والتدخين وزيادة الوزن علي حدوث تصلب الشرايين.

السكري:

ينتج مرض السكري عن توقف هرمون الإنسولين عن أداء وظيفته نتيجة تلف غدة البانكرياس أو نتيجة عدم استجابة الجسم للإنسولين رغم وجوده و رغم كفاءة البانكرياس.

يتسبب توقف وظائف الإنسولين إلي تراكم السكر في أنسجة الجسم. يؤدي هذا إلي الضعف الجنسي بعدة طرق، منها تراكم السكر في الأعصاب الموصلة للعضو الذكري مما يؤدي إلي تلفها و بالتالي قطع الاتصال بين المخ و العضو الذكري، و منها تراكم السكر في الغشاء المبطن للحويصلات الدموية الموجودة في العضو الذكري مما يؤدي إلي تلفها و توقفها عن إفراز مادة النيتريك أوكسايد الضرورية للانتصاب، و منها تعجيلها بحدوث تصلب الشرايين، و منها الأسباب النفسية: حيث أن مريض السكر يعلم بخطورة السكر علي الأعصاب و الشرايين مما يؤدي إلي ازدياد القلق علي القدرة الجنسية و بالتالي ضعف الانتصاب نتيجة القلق، رغم عدم تأثر الأعصاب أو الشرايين أو العضو نفسه.

الأدوية التي تؤدي إلي ضعف الانتصاب:

۱-أدوية الضغط: غالبية أدوية الضغط تتسبب في ضعف الانتصاب، و علي رأسها مجموعه Beta Blockers
يستثني من ذلك مجموعة ACE inhibitors
۲-أدوية قرحة المعدة: بعض أدوية قرحة المعدة يؤدي إلي ضعف الانتصاب، مثل Cimitidine, Ranitidine
۳-الهرمونات الأنثويه و الأدوية المحتوية عليها مثل Clomid, Progesterone
٤-بعض أدوية الاكتئاب و الاضطرابات النفسية

و غير ذلك.


اضطرابات الهرمونات:
۱-هرمون الذكورة:
نقص هرمون الذكورة يؤدي إلي ضعف الرغبة و ضعف الانتصاب. و هذا النقص يكون إما نقصاً مَرَضياً شديدا أو نقصاً طبيعياً مزمناً.

يحدث النقص المرضي الشديد في حالات الأورام أو الأمراض الخلقية التي تؤثر علي الغدة النخامية التي تنشط الخصيه، أو في حالات تلف أو استئصال الخصية.

أما النقص الطبيعي المزمن فهو يحدث مع التقدم في السن بصورة طبيعية، و يظهر جلياً ابتداءً من الخمسينات.

كما يمكن أن يكون مستوي الهرمون في الجسم طبيعياً، إلا أن التلف في مستقبلاته أو في الإنزيمات التي تحوله من حالة الخمول الكيمائي إلي النشاط.

۲-هرمون اللبن
 


أسلوب الحياة:

يمكن تفادي أهم أسباب ضعف الانتصاب و علي رأسها تصلب الشرايين بتغيير نمط الحياة: ممارسة الرياضة بانتظام، الانتهاء عن الإفراط في تناول الدهون و السكريات و الامتناع عن التدخين و الابتعاد عن الضغط النفسي.

إضافة إلي الأسباب آنفة الذكر، يؤدي الفشل الكلوي و الفشل الكبدي و اضطراب هرمون الغدة الدرقية إلي ضعف الانتصاب.
يمكن علاج جميع درجات الضعف مهما بلغت و مهما تعددت أسبابه. إلا أن وسيلة العلاج تختلف حسب السبب, نفسي أو عضوى. و عليه, فإن الخطوة الأولي على طريق العلاج هى تشخيص السبب.

 

     

Intellectual Property Registration number 00320, Ministry of Communication, Egypt